التزكير با اهمية الصلاة على النبي وحبه صلولات الله عليه


    اكثروا منها لاجل ذلك

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    اكثروا منها لاجل ذلك

    مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 08, 2009 2:18 am

    فوائد الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم كثيرة جدا ، ولكن نذكر البعض منها تشويقا للقارئ لكي يزيد من صلاته و سلامه على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، لعل الله تعالى أن يرزقه محبته الخالصة ويكون في أكثر أوقاته مصليا ومسلماعليه صلى الله عليه وآله و سلم ، فمن ذلك:
    1 ـ امتثال أمر الله سبحانه و تعالى، فلقد ‏قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ على النَّبيّ يا أيُّها الَّذين آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} [الأحزاب: 56] قال سهل بن عبدالله : الصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم أفضل العبادات لأن الله تعالى تولاها هو وملائكته ثم أمر بها المؤمنين وسائر العبادات ليس كذلك ‏
    2 ـ موافقة الله سبحانه في الصلاة عليه ، و إن اختلفت الصلاتان ، فصلاتنا عليه دعاء و سؤال . و صلاة الله عليه ثناء و تشريف
    3 ـ موافقة ملائكة الله في الصلاة عليه
    4 ـ وهو من أهمها صلاة الله وسلامه على من صلى وسلم عليه ، قال : من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشرا (رواه مسلمفعن أبي هريرة أن رسول الله )
    5 ـ الملائكة تصلي على صاحبها ما دام يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، : من صلى علي صلاة لم تزل الملائكة تصليفعن عامر بن ربيعةقال : قال رسول الله عليه ما صلى علي فليقل عبد من ذلك أو ليكثر ( رواه أحمد )
    6 ـ غفران الذنوب ومحو السيئات 7 ـ كسب الحسنات 8 ـ رفع الدرجات 9 ـ الرد على المصلي بمثل ما دعا ، فعن أبي طلحة قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم يوما فوجدته مسرورا فقلت : يا رسول الله ما أدري متى رأيتك أحسن بشرا وأطيب نفسا من اليوم قال وما يمنعني وجبريل خرج من عندي الساعة فبشرني أن لكل عبد صلى علي صلاة يكتب له بها عشر حسنات ويمحى عنه عشر سيئات ويرفع له عشر درجات وتعرض علي كما قالها ويرد عليه بمثل ما دعا ( رواه عبد الرزاق ) وعن عمير الأنصاري قال:قال رسول الله : من صلى علي من أمتي صلاة مخلصا من قلبه صلى الله عليه بهاعشرصلوات ورفعه بهاعشر درجات وكتب له بها عشر حسنات اعلمن يا أباومحا عنه عشر سيئات ( النسائي) .وعن أبي كاهل قال : قال رسول الله كاهل أنه من صلىعلي كل يوم ثلاث مرات وكل ليلة ثلاث مرات حبا بي وشوقا كان حقاعلى الله أن يغفر له ذنوبه تلك الليلة (الطبراني)
    10 ـ سبب لشفاعته ، فعن أبي : من صلىعلي حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركتهالدرداء قال قال رسول الله شفاعتي يوم القيامة ( رواه الطبراني )
    يوم11 ـ سبب لقرب العبد من رسول الله أكثروا علي من الصلاة في كل يوم جمعةالقيامة ، فعن أبي أمامة قال قال رسول الله فإن صلاة أمتي تعرض علي في كل يوم جمعة فمن كان أكثرهم علي صلاة كان أقربهم مني منزلة ( البيهقي )
    12 ـ فاعلها أولى الناس به يوم القيامة فعن عبد الله بن مسعود : أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة ( الترمذي )أن رسول الله قال
    13ـ :سبب للنجاة من سائر الأهوال يوم القيامة فعن أنس بن مالك قال : قال رسول الله يا أيها الناس إن أنجاكم يوم القيامة من أهوالها ومواطنها أكثركم علي صلاة في دار الدنيا(الديلمي)
    14ـ ترمي بصاحبها على طريق الجنة وتخطىء بتاركها عن طريقها ، : من ذكرت عنده فخطيء الصلاة علي خطىء طريقفعن الحسين بن علي قال قال رسول الله الجنة (ابن ماجة)
    15 ـ النور يوم القيامة 16 ـ زينة المجالس فعن عمر : قال رسول : زينوا مجالسكم بالصلوات علي فإن صلواتكم علي نور لكم يوم القيامة (الله الديلمي )
    17 ـ تنجي من نتن مجلس الذي لا يذكر فيه اسم الله ورسوله ويصلى على : ما اجتمع قوم ثم تفرقوا ذكر الله وصلاة علىرسوله ، فعن جابر قال قال رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم إلا قاموا عن أنتن من جيفة ( البيهقي)
    18 ـ الصلاة على النبي سبب لطيب المجلس لأنه إذا كان المجلس الذي لا يصلى فيه يكون بهذه الحالة فلا غرو أن يتفرق المصلون عليه من مجلسهم عن أطيب من خزانة العطار، وذلك لأنه كان أطيب الطيبين وأطهر الطاهرين
    19 ـ الصلاة على النبي سبب لئلا يعود المجلس على : ما جلس قوم مجلساأهله حسرة يوم القيامة ، فعن أبي هريرة قال : قال رسول الله لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة ـ أي حسرة وندامة ـ فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم ( الترمذي )


    عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين يونيو 08, 2009 6:26 am عدل 2 مرات

    Admin
    Admin

    المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    رد: اكثروا منها لاجل ذلك

    مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 08, 2009 2:19 am

    0ـ21ـ22ـ سبب للبراءة من النفاق و : من صلىالنار، والسكن في دار الشهداء ، فعن أنس بن مالك قال : قال رسول الله علي صلاة واحدة صلى الله عليه عشرا ومن صلى علي عشرا صلى الله عليه مائة ، ومن صلى علي مائة كتب الله بين عينيه براءة من النفاق وبراءة من النار، وأسكنه الله يوم القيامة مع الشهداء ( الطبراني) .
    23 ـ نفي الفقر وضيق العيش ، فعن سمرة قال : : كثرة الذكر والصلاة علي تنفي الفقر ( أبو نعيم )قال رسول الله
    24 ـ سبب لكفاية العبد ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة
    25 ـ شهادة الرسول صلى الله عليه قال : قلت : يا رسول الله إني أكثر الصلاة ـوسلم يوم القيامة ، عن أبي بن كعب : ما شئت ، قال : قلت : الربع ؟الدعاء ـ فكم أجعل لك من صلاتي ـ دعائي ـ ؟ قال : ما شئت ، وإن زدت ، : ما شئت ، و إن زدت فهو خير لك . قلت : النصف ؟ قال قال : ما شئت ، و إن زدت ، فهو خير لك . قال : أجعلفهو خير لك . قلت : الثلثين ؟ قال : إذا تكفى همك ، و يغفر لك ذنبك( الترمذي ، و قال : حسنلك صلاتي كلها ؟ قال صحيح ) . عن أبي هريرة قال قال رسول الله : ما من عبد يسلم علي عند قبري إلا وكل الله به ملكا يبلغني وكفي أمر آخرته ودنياه وكنت له شهيدا وشفيعا يوم القيامة ( البيهقي )
    : من قرأ القرآن قال : قال 26 ـ يلتمس مظان الخير ، فعن أبي هريرة ، وحمد الرب ، وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويستغفر ربه ، فقد طلب الخير مكانه ( البيهقي ) [وفي رواية من مظانه]
    27 ـعرض اسم المصلي عليه وذكره عنده ، قال : إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم عليهفعن أوس بن أوس عن النبي السلام وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فإن صلاتكم معروضة علي قالوا يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ـ بليت ـ قال : إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء عليهم السلام ( النسائي ). وعن عمار : إن الله وكل بقبري ملكا أعطاه أسماع الخلائق فلابن ياسر يقول قال رسول الله يصلي علي أحد إلى يوم القيامة إلا أبلغني باسمه واسم أبيه هذا فلان بن فلان قد صلى عليك ( البزار ) وكفى بالعبد شرفا أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم .
    28 ـ رد النبي السلام على من صلى وسلم عليه : فعن أبي هريرة قال : ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحي حتى أرد عليه السلامأن رسول الله ( أبو داود ) .
    29ـ يرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه ، فعن عبدالله بن مسعود قال : إذا أراد أحدكم أن يسأل فليبدأ بالمدح والثناء على الله بما هو أهله ثم ليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليسأل بعد فإنه أجدر أن ينجح (الطبراني )
    30 ـ :يحرم من الإجابة إذا لم يصل على النبي في دعائه ، فعن علي قال : قال رسول الله الدعاء محجوب عن الله حتى يصلى على محمد وعلى آل محمد ( البيهقي )
    31 ـ تقوم :أيما رجل مسلممقام الصدقة لذي العسرة ، فعن أبي سعيد الخدري عن رسول الله قال لم يكن عنده صدقة فليقل في دعائه : اللهم صل على محمد عبدك ورسولك وصل على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات فإنها زكاة ( ابن حبان )
    32 ـ تُقضى له مائة حاجة من حوائج الدنيا و الآخرة
     في صحيفة بيضاء عند الرسول 33 ـ تثبت الصلاة عليه إن اقربكم مني يوم القيامة في كل موطن أكثركم، فعن أنس بن مالك قال قال النبي علي صلاة في الدنيا من صلى علي في يوم الجمعة وليلة الجمعة مائة مرة قضى الله له مائة حاجة سبعين من حوائج الآخرة وثلاثين من حوائج الدنيا ثم يوكل الله بذلك ملكا يدخله في قبري كما يدخل عليكم الهدايا يخبرني من صلى علي باسمه ونسبه الى عشيرته فأثبته عندي في صحيفة بيضاء ( البيهقي )
    زكاة و طهارة للمصلي34ـ الصلاة عليه : أكثروا الصلاة علي فإن الصلاة علي زكاة لكم (عن أبي هريرة قال قال رسول الله أبو يعلى ) .
    عند ذكره فعن حسين بن35 ـ تنفي عن العبد اسم البخل إذا صلى عليه :البخيل الذي من ذكرت عنده فلم يصل علي (علي بن أبي طالب قال قال رسول الله الترمذي ) .
    36 ـ كتابة قيراط من الأجر مثل جبل أحد ، فعن علي : قال : قال رسول : من صلى علي صلاة كتب الله له قيراطا والقيراط مثل أحد ( عبد الرزاقالله )
    37 ـ تثبيت القدم على الصراط والجواز عليه كالبرق الخاطف عن عبدالرحمن بن سمرة :رأيت رجلا من أمتي يزحف على الصراط مرة ويجثو مرة ويتعلققال : قال رسول الله مرة فجاءته صلاته علي فأخذت بيده فأقامته على الصراط حتى جاوز ( الطبراني )
    38 ـ قال : من سره أن يكتال بالمكيالالكيل بالمكيال الأوفى عن أبي هريرة عن النبي الأوفى إذا صلى علينا أهل البيت فليقل : اللهم صل على محمد النبي وأزواجه العالمين المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد ( أبو داود )
    :ما لقائلها ، فعن عائشة قالت: قال رسول الله39 ـ تستغفر الصلاة على النبي من عبد يصلي علي صلاة إلا عرج بها ملك حتى يجيء بها وجه الرحمن عز وجل فيقول الله عز وجل اذهبوا بها إلى القبرعندي تستغفرلقائلها وتقر بها عينه ( الديلمي )
    40 ـ : من سره أن يلقى الله عنهرضا الله تعالى ، فعن عائشة قالت : قال رسول الله :راضيا فليكثر الصلاة علي ( الجرجاني ).عن علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلاتكم علي مجوزة لدعائكم ومرضاة لربكم وزكاة لأعمالكم ( الديلمي)
    41 ـ سبب قال : إن لله سيارة من الملائكة يطلبون حلقلغشيان الرحمة ، فعن أنس عن النبي الذكر فإذا حفوا عليهم وأتوا بهم ثم بعثوا رائدهم إلى السماء إلى رب العزة تبارك وتعالى فيقولون ربنا أتينا على عباد من عبادك يعظمون آلائك ويتلون كتابك ويصلون على نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ويسألونك لآخرتهم ودنياهم فيقول تبارك وتعالى غشوهم رحمتي فيقولون يا رب إن فيهم فلانا الخطاء إنما اعتنقهم اعتناقا فيقول تبارك وتعالى غشوهم رحمتي فهم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم ( البزار )
    42 ـ سبب لتبشير العبد بالجنة قبل م : منوته ورؤية المقعد فيها فعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى علي في يوم ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة( أبو حفص بن شاهين ) 43 ـ ينتفع هو وولده بها وبثوابها وكذلك من أهديت في صحيفته ، فعن حذيفة قال : إن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لتدرك الرجل وولده وولد ولد ( أحمد )
    44 ـ فضلها على عتق الرقاب عن أبي بكر الصديق قال : الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أمحق للخطايا من الماء للنار والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم أفضل من عتق الرقاب وحب رسول الله أفضل من ضرب السيف في سبيل الله عز وجل ( الأصفهاني )
    45 ـ كتابة الصلاة على النبي بأقلام من ذهب على قراطيس من نور ، فعن علي قال : قال رسول الله : إن لله عز وجل ملائكة في الأرض خلقوا من النور لا يهبطون إلا ليلة الجمعة ويوم الجمعة بأيديهم أقلام من ذهب وداوة من فضة وقراطيس من نور لا يكتبون إلا الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ( الديلمي ) .
    46 ـ الدخول تحت ظل العرش عن أنس قال : : ثلاث تحت ظل العرش يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله من فرج عنقال رسول الله مكروب من أمتي وأحيا سنتي وأكثر الصلاة علي (الديلمي) . 47 ـ 48 ـ تطهر القلب من : بكل شيء طهارة و غسل وطهارة قلوب المؤمنين من الصدأ الصلاة علي (الصدأ قال )
    49 ـ رجحانها على أكثر من عشرين غزوة وقيامها مقامها ، فعن عبد الله بن جراد : حجوا الفرائض فإنها أعظم أجراً من عشرين غزوة في سبيل اللهقال : قال رسول الله عز وجل فإن الصلاة علي تعدل ذا كله ( الديلمي )
    50 ـ تذكير العبد ما نسيه ، فعن : إذا نسيتم شيئا فصلوا علي تذكروهأنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله إن شاء الله ( أبو موسى المديني )
    51 ـ سبب لتمام وبركة الكلام الذي ابتدئ بحمد : كل أمر ذي بال لاالله ، و الصلاة على رسوله عن أبي هريرة قال : قال رسول الله يبدأ فيه بحمد الله والصلاة علي فهو أقطع أبتر ممحوق من كل بركة ( الرهاوي / ابن المديني/ابن منده / القزويني )
    52 ـ قبول الله الدعاء والصلاة على النبي وعدم ردهما : قال أبو سليمان الداراني الصلاة على النبي مقبولة ( النميري ) . فالصلاة على النبي لها خاصية القبول من الله . و قد خرجت من عموم الدعاء المقبول ومنه المردود لأن الله تعالى قال :إن الله وملائكته يصلون على النبي ، وهذا دليل على أنه سبحانه لا يزال مصليا على رسوله ، ثم امتن سبحانه على عباده المؤمنين حيث أمرهم بالصلاة أيضا ليحصل لهم بذلك زيادة فضل وشرف وإلا فالله سبحانه وتعالى يصلي عليه فيكون دعاء المؤمن بطلب الصلاة من ربه تعالى مجابا لإخباره سبحانه وتعالى بأنه يصلي عليه بخلاف سائر أنواع الدعاء وغيره من العبادات .وأما الثواب فهو مشروط بعدم العوارض كاستعمالها على محرم أو لإتيانه بها من قلب غافل أو لرياء وسمعة
    53 ـ هي :نور لصاحبها في قبره ويوم حشره على الصراط ، فعن أبي هريرة قال : قال رسول الله الصلاة علي نور على الصراط ومن صلى علي يوم الجمعة ثمانين مرة غفر له ذنوب ثمانين عاماً

    قال السيوطي : كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم تكثر الأرزق و البركات ، و تقضى الحوائج ، و تكشف الهموم و الغموم و الكروب كلها بالمشاهدة و التجربة بين السلف و الخلف قال السيد البكري : وللصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فوائد لا تحصى منها أنها تجلو القلب من الظلمة وتغني عن الشيخ وتكون سببا للوصول وتكثر الرزق وأن من أكثر منها حرم الله جسده على النار
    وينبغي للشخص إذا صلى عليه أن يكون بأكمل الحالات متطهرا متوضئا مستقبل القبلة متفكرا في ذاته صلى الله عليه وسلم ، وأن يرتل الحروف ، وأن لا يعجل في الكلمات كما قال صلى الله عليه وسلم ، فعن عبد الله بن مسعود قال إذا صليتم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحسنوا الصلاة عليه فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه قال فقالوا له فعلمنا قال قولوا اللهم اجعل صلاتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك إمام الخير وقائد الخير ورسول الرحمة اللهم أبعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ( ابن ماجة )

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 1:25 am